تابعنا
أخبار وزير الخارجية

رئيس الباراغواي يستقبل عبدالله بن زايد لبحث العلاقات الثنائية وتعزيز العمل المناخي العالمي

الإثنين 02/10/2023

استقبل فخامة "سانتياغو بينيا" رئيس جمهورية الباراغواي في العاصمة أسونسيون ، سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، وذلك بحضور معالي "روبن راميريز" وزير خارجية الباراغواي، ومعالي "ليا خيمينيز" رئيسة ديوان رئاسة جمهورية البارغواي، ومعالي "كارلوس بالدوبينوس" وزير الاقتصاد والمالية، ومعالي "خافيير خيمينيز" وزير الصناعة والتجارة.
ونقل "سموه" لفخامته خلال اللقاء تحيّات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة -حفظه الله-، وتمنياته لجمهورية الباراغواي وشعبها التقدم والازدهار.
وحَمّلَ فخامته "سموه" تحياته إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة -حفظه الله-، وتمنياته لدولة الإمارات، وشعبها مزيداً من الازدهار والرخاء، مُشيداً بالعلاقات المُتميزة التي تجمع بين البلدين.
وبحث فخامة رئيس الباراغواي و "سموه" مسارات التعاون الثُنائي، وسُبل تعزيزها في المجالات كافّة، ومنها التنموية، والاقتصادية، والتجارية، والصناعية، والاستثمارية، والطاقة المتجددة، والمناخ.
كما تَطرقتْ المحادثات إلى عددٍ من القضايا، الإقليمية، والدُّوليّة ذات الاهتمام المُشترك، وتبادلا وجهات النظر بشأنها.
وتعرّفَ فخامة رئيس الباراغواي، خلال اللقاء، على استعدادات دولة الإمارات لاستضافة الدورة الثامنة والعشرين من مؤتمر الأطراف، في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ"COP 28" ، مُشيداَ بإسهامات الدولة البارزة، في العمل المناخي العالمي، واستراتيجيتها الطموحة لتحقيق الحياد المناخي.
وأكّد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، أن مُكافحة تغير المناخ تتطلب نهجاً تعاونياً دولياً شمولياً ومبتكراً، يقود إلى تحول ملموس في منظومة العمل المناخي العالمي.
وأشار إلى أن مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ "COP 28" ، سيوفر الفرص لبناء القدرات، وبلورة الحلول العملية وحشد الجهود لتحقيق التقدم في العمل المناخي، بما يدعم تطلعات الشعوب لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة.
وأكّد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، خلال اللقاء، على عمق علاقات الصداقة مع جمهورية الباراغواي، وتطلع البلدين إلى الارتقاء بعلاقاتهما الثنائية نحو آفاق أرحب من النمو، والتطور في المجالات كافّة، بما يدعم رؤى البلدين التنموية، مُشيراً إلى حرص دولة الإمارات على تعزيز شراكتها الدُّوليّة البناءة القائمة على أسس من التعاون، والتفاهم والاحترام المتبادل والمصالح المشتركة.
من جانبه، أعرب فخامة "سانتياغو بينيا"، عن اعتزازه بعلاقات الصداقة مع دولة الإمارات، مُشيداً بما تضطلع به الدولة من أدوار إيجابية مؤثرة على الصعيدين الإقليمي، والدُّولي.
حضر اللقاء، سعادة سعيد مبارك الهاجري مساعد وزير الخارجية للشؤون الاقتصادية والتجارية، وسعادة سعيد عبدالله القمزي سفير الدولة لدى الأرجنتين والسفير غير المقيم لدى جمهورية الباراغواي.

يوجهك هذا الرابط إلى موقع خارجي قد يكون له سياسات مختلفة للمحتوى والخصوصية عن موقع وزارة الخارجية لدولة الإمارات العربية المتحدة.