تابعنا
أخبار وزير الخارجية

عبدالله بن زايد يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة في نيويورك

السبت 23/9/2023

التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، معالي "أنطونيو غوتيريس" الأمين العام للأمم المتحدة، وذلك على هامش أعمال الدورة الـ (78) من الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.
وتناولت مباحثات "سموه" مع "غوتيريس" الشراكة بين دولة الإمارات ومنظمة الأمم المتحدة ووكالاتها، وبرامجها المختلفة في مختلف المجالات، ومنها الإنسانية، والطاقة المتجددة، والمناخ، والتنمية المستدامة.
كما استعرضا الجانبان مُخرجات عضوية دولة الإمارات في مجلس الأمن خلال الفترة 2022 – 2023، واسهامات الدولة البارزة في العمل متعدد الأطراف لخدمة السلم، والأمن الدوليين، واستجاباتها الإنسانية الفورية لكافّة التحديات العالمية، بالإضافة إلى جهودها الرائدة ومبادراتها المبتكرة لمعالجة العديد من التحديات الملحة وفي مقدمتها تغير المناخ.
كما ناقش سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان ومعالي "أنطونيو غوتيريس"، استعدادات دولة الإمارات لاستضافة مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية، بشأن تغير المناخ "COP 28" شهري نوفمبر وديسمبر المقبلين في مدينة "إكسبو دبي".
وفي هذا الصدد، أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أن دولة الإمارات تؤمن بأن تسريع الاستجابة العالمية لتغير المناخ، وتعزيز السلم والأمن الدوليين، هو كل لا يتجزأ، وتَتَطَلع خلال استضافتها لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية، بشأن تغير المناخ "COP 28 إلى العمل مع الأمم المتحدة وكافّة دول العالم من أجل تحويل تحديات التغير المناخي، إلى فُرص للتنمية، والازهار الاقتصادي المُستدام بما يُسهم في حماية مستقبل الأجيال القادمة.
وأضاف "سموه" أن دولة الإمارات حرصت على وضع التغير المناخي في صميم استراتيجيتها التنموية، وعملت في هذا الصدد على تنفيذ العديد من المبادرات المبتكرة، والعملية بالتعاون مع شركائها في مختلف أنحاء العالم.
كما ناقش سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان ومعالي "أنطونيو غوتيريس" الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، والمستجدات على الصعيدين الإقليمي، والعالمي، والتحديات التي تواجه السلم، والأمن الدوليين.
وأكد "سموه" على نهج دولة الإمارات الثابت في العمل مع الأمم المتحدة، من أجل ترسيخ الأمن، والسلام، والاستقرار العالمي، ودعم كافّة الجهود المبذُولة
لإيجاد الحلول السلمية لأية نزاعات، والتركِيز على مسارات البناء، والتنمية الشاملة، والمُستدامة التي تَتَطلع إليها الشعوب.
حضر اللقاء، معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، ومعالي "لانا نسيبة" مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية المندوبة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة، وسعادة محمد عيسى بو شهاب نائب المندوب الدائم لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة ، وسعادة السفير ماجد السويدي، المدير العام والممثل الخاص للدورة الثامنة والعشرين من مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ “COP28".

يوجهك هذا الرابط إلى موقع خارجي قد يكون له سياسات مختلفة للمحتوى والخصوصية عن موقع وزارة الخارجية لدولة الإمارات العربية المتحدة.