تابعنا
Banner
عام

المشاورات السياسية بين الإمارات والأوروغواي تبحث تعزيز التعاون

الجمعة 01/3/2024

انطلقت اليوم الثلاثاء أعمال الجلسة الأولى من المشاورات السياسية بين وزارة الخارجية في دولة الإمارات ووزارة الخارجية في جمهورية الأوروغواي الشرقية الصديقة، والتي عقدت في ديوان عام وزارة الخارجية في العاصمة أبوظبي.

وترأس الاجتماع من جانب دولة الإمارات معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، في حين ترأس جانب الأوروغواي معالي نيكولاس ألبرتوني، نائب وزير الخارجية في الأوروغواي، بمشاركة سعادة سعيد القمزي، سفير دولة الإمارات غير المقيم لدى جمهورية الأوروغواي الشرقية، وسعادة الدكتورة الصغيرة الأحبابي، مديرة إدارة الشؤون الأمريكية، وسعادة ماريا أليخاندرا كوستا، مديرة إدارة حقوق الإنسان والقانون الإنساني بوزارة خارجية الأوروغواي.

وجرى خلال المشاورات استعراض تطوّر علاقات التعاون المشترك بين البلدين وسبل تعزيزها على كافة الأصعدة، السياسية والاقتصادية والتجارية، حيث أعرب الجانبان عن الاهتمام المتبادل بتعزيز التنمية المستدامة ولا سيما في مجال الطاقة المتجددة.

كما تناول الجانبان المستجدات والتطورات الراهنة على الصعيديْن الإقليمي والدولي ومواقف دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الأوروغواي الشرقية إزاءها.

وناقشا في هذا الصدد أطر التعاون في المنظمات الإقليمية والدولية بما يخدم القضايا ذات الاهتمام المتبادل، ويسهم في مواجهة التحديات المطروحة على الساحتيْن الإقليمية والدولية.

وثمّنت معالي الهاشمي العلاقات الثنائية بين البلدين، وأكدت حرص قيادتي البلديْن الصديقين على تعزيز آفاق التعاون بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الصديقين، مشيرة إلى أن سياسة دولة الإمارات ستبقى على الدوام داعمة للسلام والاستقرار إقليمياً ودولياً، وأنها ستبذل كافة الجهود لتخفيف حدّة التصعيد والتوترات التي يشهدها العالم.

ومن جانبه، أثنى معالي الدكتور ألبرتوني بالعلاقات الثنائية بين الامارات والأورغواي، وأشار إلى التزام البلدين بتعزيز التعاون في مختلف المجالات.

وفي ختام الاجتماع أكد الجانبان حرصهما على استمرار تعزيز العلاقات الثنائية ودفعها إلى آفاق أرحب بما يسهم في دعم المصالح والأهداف المشتركة، ويوحّد الجهود لمواجهة التحديات.

يوجهك هذا الرابط إلى موقع خارجي قد يكون له سياسات مختلفة للمحتوى والخصوصية عن موقع وزارة الخارجية لدولة الإمارات العربية المتحدة.