تابعنا
Voting
  • تتمتع دولة الإمارات العربية المتحدة والهند بعلاقات تجارية مميزة، ويتطلع الجانبان إلى تعزيز التدفقات التجارية الثنائية خلال السنوات المقبلة، وذلك بشكل أساسي من خلال عقد شراكات جديدة طويلة الأجل عبر قطاعات متعددة بما في ذلك مجالات التجارة والنقل. علاوة على ذلك، يقوم اقتصادا دولة الإمارات العربية المتحدة والهند على الاعتماد المتبادل بفضل التجارة المتبادلة وتدفقات الاستثمار بين البلدين بنطاق هائل. هذا، وقد نضجت العلاقات الثنائية بين الإمارات والهند وتحولت إلى شراكة استراتيجية شاملة.
  • في السنة المالية 2020- 2021، احتلت الإمارات العربية المتحدة مركز ثالث أكبر شريك تجاري للهند (بعد الصين والولايات المتحدة الأمريكية) للعام الثامن على التوالي، ولعبت التجارة الثنائية والاستثمار دور حتمي في العلاقة الشاملة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والهند.
  • زادت الاستثمارات الإماراتية في الهند بنسبة 1100 في المائة من 339 مليون دولار أمريكي إلى 4,2 مليار دولار أمريكي في العام المالي الماضي، ما يجعل الإمارات العربية المتحدة ثامن أكبر مستثمر أجنبي مباشر في الهند.
  • تُعد الإمارات العربية المتحدة ثاني أكبر وجهة تصدير للهند. بالنسبة للإمارات العربية المتحدة، كانت الهند ثاني أكبر شريك تجاري (التجارة غير النفطية). تتركز استثمارات الإمارات العربية المتحدة في الهند بشكل رئيسي في خمسة قطاعات: قطاع الخدمات، والنقل البحري، والطاقة، وأنشطة البناء (البنية التحتية)، وتطوير البناء (البلدات، والإسكان، والبنية التحتية المبنية، ومشاريع تطوير البناء). استثمرت معظم الشركات الهندية في العقارات والتصنيع وتجارة الجملة والتجزئة والنقل والخدمات اللوجستية والبناء والأنشطة المالية والتأمينية.
يوجهك هذا الرابط إلى موقع خارجي قد يكون له سياسات مختلفة للمحتوى والخصوصية عن موقع وزارة الخارجية لدولة الإمارات العربية المتحدة.